درس همزة الوصل والقطع في اللغة العربية

  تعد همزة الوصل والقطع من القواعد الهامة والقواعد الإملائية اللازمة في اللغة العربية، حيث تأتي كل منهما في بداية الكلمة وفي الكثير من المواضع، كما أن هناك الكثير من الناس لا يعرفون كيفية التفريق بينهما من حيث الكتابة والقراءة أيضًا لذلك يجب الانتباه لهذا الأمر والعمل على معرفته جيدًا. 

همزة الوصل والقطع وأمثلة عليهم

همزة الوصل والقطع من أساسيات اللغة العربية ويجب على أي دارس للغة أن يحاول معرفة كيفية التفريق بينهما، وكذلك ما تعريف همزة الوصل وكذلك همزة القطع، فعن تعريف همزة الوصل فهي: 

همزة الوصل هي الهمزة التي تأتي في بداية الكلمة والتي تسقط عندما ترتبط الكلمة بما قبلها.

أي أن همزة الوصل تُلفظ في أول الكلام ولا تُلفظ عند اتصالها بالكلمة من قبل حيث يمكن كتابة همزة الوصل مثل (أ) من دون وضع الهمزة عليها.

هذا وقد تم تسميتها بهذا الإسم لأنها تقوم بالوصل بين الكلمة وما يسبقها، على سبيل المثال: استخرجت، قرأت.

إذا كنت تريد التفريق بين كل من همزة القطع والوصل فقط قم بوضع حرف الفاء أو الواو وقم بنطقها فإذا أحسست بإظهار الهمزة أثناء النطق فهي قطع أما إذا لم يتم ظهورها فهي وصل.

مواضع همزة الوصل

هناك الكثير من المواضع الهامة والمميزة لكل من همزة الوصل والقطع ويجب التفريق بينهم حتى تتمكن من معرفة ما هي همزة القطع وما هي همزة الوصل، ومن بين تلك المواضع ما يلي:

همزة الوصل في الأسماء

بعض الجمل التي تتكرر في حياتنا اليومية مثل جملة البسملة عندما نقول بسم الله الرحمن الرحيم قد نربط الميم المكسور في كلمة "بسم" مع كلمة "بسم الله" في كلام الله ولكن في الحقيقة أصل كلمة "باسم" هو حرف الجر "باء" وقد اكتملت كلمة "باسم"، وتم شطب الهمزة منه لأنه لا يلفظ للتيسير والتخفيف.

هناك من يكتبها لكنها جاءت في القرآن الكريم بهذه الطريقة وتعتبر الكتابتان صحيحتين ولا خطأ في الكتابة بالطريقة الأولى أو الثانية إذا كانت في أول الآية أو أول الكلام تُكتب فقط .

كما أن هناك الكثير من الأسماء التي تبدأ بهمزة الوصل، ومن بينها: "امرؤ، ابن وابنة، اسم واسمان، ابنان وابنتان، اثنان واثنتان، امرأة وامرأتان."

يعتبر الحرف الأول من هذه الأسماء من حروف الوصل ولا يمكن نطقه إذا كان في منتصف الكلام.

همزة الوصل في "ال التعريف"

وهي عبارة عن همزة الوصل الموجودة في اللام الشمسية واللام القمرية مثل: الورد، السماء، القمر والشمس فلا يتم رسم الهمزة في أي منهم.

مواضع همزة الوصل في الأفعال الثلاثية والخماسية والسداسية

يختلف موضع همزة الوصل من الفعل الثلاثي عن الفعل الخماسي والسداسي، فيما يلي سيتم شرح كل من مواضع همزة الوصل في جميع الأفعال:

الفعل الثلاثي:

أولًا: الفعل الثلاثي هو الفعل الذي يتم تشكيله من 3 حروف، فإذا جاء على هيئة أمر وأوله همزة ففي تلك الحالة تعد تلك الهمزة همزة وصل، مثل: "كتب - اكتب" أو "خرج - اخرج".

الفعل الخماسي

الفعل الخماسي هو الفعل الذي يتكون ماضيه والأمر منه ومصدره المشتق من 5 حروف على وزن افتَعل افتعِل مثل الفعل "اقتَرب - اقترِب".

ويأتي المصدر من هذا المشتق الخماسي اقتراب، والفعل "ابتعد - ابتعاد".

الفعل السداسي

هو الفعل الماضي والأمر والمشتق منه والذي يتكون من 6 أحرف والذي يأتي على النحو التالي: "اقتَرب - اقترِب - اقتراب" ، "استخدَم - استخدِم - استخدام".

حيث أن الهمزة هنا تعتبر وصلًا إذا بدأ الحديث بها ولا تنطق إذا جاءت في منتصف الخطاب وكانت مرتبطة بما قبلها.

أهمية قراءة همزة الوصل

يمكن نطق الهمزة حسب حركة الحرف الثالث في زمن المضارع،  إذا كان الحرف الثالث من زمن المضارع جمعًا فسيتم نطق الهمزة بالفعل (اخرج).

إذا كان الحرف الثالث من الفعل المضارع مفتوحًا أو مكسورًا فيُلفظ همزة الوصل مكسورًا مثل: اجلس واشرب، والفعل المضارع لهم هنا هو فعل الجلوس عن طريق كسر لام، وكلمة شراب بفتح حرف الراء.

حيث يتم نطق جميع الأفعال السابقة على أنها همزات مكسورة إذا جاءت في بداية الحديث.

يمكن حذف همزة الوصل في الكلمات التي تبدأ بالتعريف كنطق وكتابة خاصة إذا دخلت عليها لام الجر أو اي حرف جر آخر على سبيل المثال: للبيت أو للمسجد أو للصفحة.

أما إذا تم إدخال همزات الاستفهام في الأسماء التي تُعرف بـ "ال التعريف" فيتم تثبيت همزة الوصل ولا يجوز حذفها، على سبيل المثال ما جاء في القرآن الكريم (قُل الله أَذِنَ لَكُم أَم عَلَى اللهِ تَفتَرونَ) صدق الله العظيم.

التعريف العام لهمزة القطع

همزة القطع هي عبارة عن حرف يتم كتابته في أول الكلمة وهي همزة أصلية ينطق في كل موضع يأتي في بداية الكلمة وعند وصولها، كما يمكن رسمها أعلى الهمزة أو تحتها للتمييز بينها وبين همزة الوصل.

إذا جاءت الهمزة مفتوحة أو مضمومة يتم رسم الهمزة فوقها مثل: :أخ، أخت وأب" وإذا جاء الحرف مكسور يمكن سحب الهمزة تحتها مثل كلمة إسلام. 



مواضع همزة القطع في الأسماء

هناك الكثير من مواضع همزة القطع تختلف تمامًا عن همزة الوصل وإذا تم التعرف على الفرق بينهما بكل بساطة يتم توضيح كل شيء.

جميع الكلمات العربية التي تبدأ بهمزة القطع تعتبر "همزات قطع" على عكس الأسماء التي سبق ذكرها وهي "همزة وصل".

بعض الكلمات المشهورة التي تبدأ بهمزات هي: أحمد، أب، أم، أخت، إيمان وإسلام والعديد من الأسماء الأخرى.

ولهذا يجب رسم الهمزة عند كتابة هذه الكلمات لأن رسم الهمزة هو الذي يميز الهمزة في نطقهما ما إذا كانت همزة قطع أو وصل.

مواضع همزة القطع في الأفعال الثلاثية ومصادرها والرباعية ومصادرها

تختلف مواضع همزة القطع في الأفعال الثلاثية ومصادرها والرباعية ومصادرها، ولكن فيما يلي سيتم شرح كل من مواضع همزة القطع في كافة الأفعال:

الفعل الثلاثي:

يوجد أكثر من فعل يبدأ بهمزة القطع وكذلك في العديد من المصادر مثل: الفعل الثلاثي "أمرَ" ومصدره يكون "أمْر"

وكذلك الفعل الثلاثي "أَكَلَ" ومصدره "أكْل" وكذلك الفعل "أَخَذَ" ومصدره يكون "أخْذ".

الفعل الرباعي 

تأتي همزة القطع في الفعل الرباعي الأمر والماضي بالشكل التالي: الماضي: "أرسَل" و الأمر منه يكون "أرسِل" وكذلك الفعل الماضي "أدخَل" والأمر منه يكون "أدخِل".

همزة القطع في المضارع والحروف

همزة القطع في الفعل المضارع هي التي دائمًا ما يبدًا بها الفعل المضارع مثل: "أبدأ، ألعب، أذاكر، أمارس… وهكذا".

أما همزة القطع في الحروف فهي التي تأتي في حرف الجر "إلى" وكذلك تأتي في حروف النصف في أن وأخواتها من "أن - إن".

كما تأتي همزة القطع في الحروف من خلال حرف العطف "أو" والكثير من الحروف الأخرى التي تحتوي على همزة القطع.

في النهاية يجب أن نعلم أن اللغة العربية هي عبارة عن بحر معرفة كبير وواسع ومعرفة قواعدها والتفريق بينها يجعلك على علم كافٍ بعلوم اللغة العربية المختلفة والمميزة عن باقي لغات العالم.





حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-