القائمة الرئيسية

الصفحات

مخاطر شبكة الجيل الخامس 5G على صحة الإنسان

انتشر في الفترة الأخيرة فيديو لطيور  ميتتة في هولندا و يدعى أن سبب الوفاة هي شبكات الجيل الخامس 5G، و هو فيديو غير حقيقي فسبب موت الطيور هو أكلهم لطعام مسمم،  لاكن هذا لا يمنعنا لنتساءل مجددا هل تسبب أصلا الموجات الكهرومغناطيسية أمراض خطيرة ؟

مخاطر شبكة الجيل الخامس 5G على صحة الإنسان

للإجابة  على هذا السؤال يجب أن نحدد العديد من العوامل مثل نطاق الترددات و الطاقات المستخدمة في موجات الجيل الخمس،  ففي  الموات الكهرومغناطيسية ترددات و طاقة عالية تكون أكثر حيوية، و تميل إلى التصادم مع الأجسام التي تواجهها على عكس الترددات المنخفضة التي تكون أقل حيوية  و تمر من خلال معظم الأجسام دون صدامات قوية، لذلك الموجات العالية التردد تكون أكثر خطرا على الإنسان  لأنها عندنا تكون أعلى من تردد معين  و بطاقة كافية تصطدم بالحمض النووي و تحدث به تغيرات قد تؤدي به إلى الإضرار بالجسم و رفع نسبة إصابته بالسرطان cancer
  و المثال الأقرب إلى هذه الظاهرة هو ما تسببه الأشعة فوق البنفسجية لجلد الإنسان عند التعرض لها لفترة طويلة دون حماية فيحدث إحمرار و التهاب في الجلد و هذا الاحمرار هو نتاج تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الحمض النووي،

 لكن الموجات الكهرومغناطيسية بشكل عام منتشرة بشكل كثيف في كل مكان حولنا،  فبجانب شبكات الهاتف و الوايفاي نجد شبكات الراديو و التلفزيون، أجهزة المايكروير ،أجهزة أشعة x ray في المستشفيات و حتى أشعة الشمس و المصابح الكهربائية،  كل هذه الأشياء تظهر موجات كهرومغناطيسية بعضها قد يكون مضرا و الآخر قد يكون آمنا أو أقل ضرر،  لكن إذا كانت الموجات الكهرومغناطيسية منتشرة بهذا الشكل الكثيف لماذا الخوف من شبكات الجيل الخامس 5G؟؟!!

الإجابة تكمن في النطاق الطبي حتى تقنيات الجيل الرابع كانت شبكات الهاتف المحمول و الوايفاي تعتمد على ترددات منخفضة تتراوح بين 400000000Hz و 6000000000Hz و كذلك أبراج الإتصال تكون على مسافات بعيدة و كثافة قليلة، و بالتالي فهي تعمل ضمن حيز الترددات الامن بالإضافة إلى أنها لا تكون منتشرة بكثرة،  لاكن مع ظهور تقنيات الجيل الخامس ستصل الترددات المستخدمة إلى 60000000000Hz و هذه الترددات العالية تحتاج إلى إنتشار كثيف لأبراج و نقاط الإتصال بالإضافة إلى طاقة أعلى.

لكن حسب الأبحاث التي أجريت حتى الآن  فإنها لازالت ضمن الحيز الامن و بعيدة تماما عن منطقة الخطر ، فبحسب هذه الأبحاث فإن جميع الترددات حتى 300000000000000Hz أي ما قبل الأشعة فوق البنفسجية و هي آمنة على البشر و لا تسبب السرطان cancer و هي بعيدة جدا عن الترددات المستخدمة في شبكات الجيل الخامس،  لاكن هناك من يشكك في هذه الأبحاث و أنها ممولة و متحيزة لشركات الإتصالات لاكن هناك العديد من المعاهد البحثية المستقلة المرموقة التي اتفقت مع نتائج هذه الأبحاث.

تعليقات